قلق دولي من تصاعد أعمال العنف في الصومال

newsroom
newsroom مارس 2, 2023
Updated 2023/03/02 at 8:08 صباحًا

أعرب ممثلون عن الولايات المتحدة وبريطانيا وقطر والصومال وتركيا عن القلق حيال الصراع في منطقة انفصالية بالصومال، داعين جميع الأطراف إلى الالتزام بوقف إطلاق النار وعدم التصعيد وإلى الدخول في حوار بناء وسلمي. يأتي ذلك بعدما قتل العشرات خلال اشتباكات بين قوات الأمن وأفراد ميليشيا في منطقة أرض الصومال (صوماليلاند). وأعلنت منطقة أرض الصومال استقلالها عن الصومال في 1991 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، لكنها تتمتع باستقرار نسبي في منطقة مضطربة.

أفاد بيان من وزارة الخارجية الأمريكية بأن ممثلين عن الولايات المتحدة وبريطانيا وقطر والصومال وتركيا التقوا الثلاثاء، وأعربوا عن قلقهم إزاء الصراع في لاس عنود وما حولها، وهي بلدة متنازع عليها في منطقة أرض الصومال الانفصالية شمال الصومال.

وقال البيان: “أعرب الشركاء عن قلقهم بشأن الصراع الجاري، داعين جميع الأطراف إلى الالتزام بوقف إطلاق النار وعدم التصعيد والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق والدخول في حوار بناء وسلمي”.

وقُتل 96 شخصا على الأقل خلال الأيام الماضية في اشتباكات بين قوات الأمن وأفراد ميليشيا في منطقة أرض الصومال (صوماليلاند).

وقال مدير مستشفى في بلدة لاس عنود المتنازع عليها، أحمد محمد حسن، لوكالة الأنباء الفرنسية: “لدينا 96 قتيلا و560 جريحا”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *